جمعية تنموية تستعين بالتكنولوجيا لمتابعة مشاريعها

0
691

في تجربة فريدة من نوعها،اقدمت جمعية من تافراوت واملن على التواصل عن بعد لمناقشة مشروع مشترك بين الجمعية وشريك اوروبي
وهذه الجمعية تنموية تشتغل في المجال القروي، وهي جمعية أنبدور إمي نتيزغت التي قامت باجتماع عن بعد مع شركاء أوربيين حول مشروع للتبادل الثقافي
وكان هذا الاجتماع يوم أمس الجمعة 17 ابريل 2020 ، بفضل فريق العمل من الجمعية انبدور وإمي نتيزغت بأملن تافراوت، اجتماعا عبر تقنية التواصل عن بعد بطريقة تطبيق فيزيوكونفيرانس مع شريكين أوربيين، و الذي خصص لوضع اللمسات الاخيرة على  مشروع للتبادل الثقافي بين شباب الضفتين والذي تتبناه هذه الجمعيات في اطار برنامج إراسموس

“Être jeune des deux côtés de la méditerranée”

Exchange Lab
Alpha Print

ويذكر أن ” ايراموس +” هو البرنامج الممول من الاتحاد الأوربي غايته تقوية التعاون الأوروبي والروابط الدولية في ميدان الشباب عبر تشجيع ودعم الشراكات بين جمعيات ضفتي بحر الابيض المتوسط.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here