طلب إقليم أونتاريو من الحكومة الفيدرالية مضاعفة عدد المهاجرين لأسباب اقتصادية إلى المقاطعة من أجل الحد من مشكل نقص العمالة الماهرة في الإقليم

من أجل تلبية طلبات المشغلين في إقليم أونتاريو الواقع في شرق كندا زيادة عدد العمال الماهرين لتجاوز النقص في الإقليم، قام وزير التنمية الاقتصادية الكندي، فيك فيديلي، بمراسلة الوزير الفيدرالي الجديد للهجرة واللاجئين والجنسية، ماركو مينديسينو، ليضاعف عدد المقبولين

وقال وزير التنمية الاقتصادية حسب هيئة الإذاعة الكندية أن توسيع دائرة المقبولين في ‘برنامج المرشح لأنتاريو’ وهو برنامج الهجرة الخاص بهذا الإقليم والذي ينظمه بالتعاون مع الحكومة الفدرالية سيستجيب لاحتياجات سوق العمل لأصحاب العمل في الإقليم

التي بعثها الى وزير الهجرة واللاجئين والجنسية، ماركو مينديسينو طلب أن يتم زيادة عدد المقبولين من من حوالي 7000 هذا العام إلى 13300 في غضون العامين المقبلين. كما ذكر أنه في الوقت الذي طلب إقليم أونتاريو 1000 مرشح إضافي هذا العام، لم يتلقى سوى 50 مرشحا. إضافة الى ذلك، أشار الوزير الى أن الطلب يفوق بكثير الترشيحات السنوية لإقليم أونتاريو

وقال ماثيو جينست وهو متحدث باسم وزير الهجرة الفدرالي في بيان أن الحكومة التزمت بزيادة عدد المرشحين بالأقاليم الكندية بحوالي 27 ألف مكان إضافي وأعطت هذه الأقاليم الحرية لاختيار المهاجرين الإقتصاديين حسب احتياجات أسواقها الداخلية

وذكر ماثيو جينست في بيانه أن تجربة الهجرة الريفية والشمالية المعلن عنها ستساعد في جلب واستبقاء المهاجرين الجدد لمواجهة بعض التحديات الديموغرافية التي تعرفها المناطق الريفية والنائية. كما نبه أن الأقاليم ستكون لها القدرة في البحث عن المواهب التي تحتاجها في النمو بالإقتصاد من خلال برنامج الترشح الجديد للهجرة على مستوى البلديات والذي تم الإعلان عنه في البرنامج الانتخابي الأخير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *