توفر مؤسسة إكستشانج لاب دروسا في اللغة الإنجليزية لجميع المستويات عبر الأنترنت برسوم لا تتجاوز 200 درهم شهريا. وتفسر المؤسسة هذه الرسوم المنخفضة بكونها تخلصت من المصاريف التي تفرضها الدروس العادية وهو الأمر الذي سيشكل فرصة لتسهيل ولوج المغاربة من جميع الطبقات الإجتماعية لتعليم عالي الجودة للغة الإنجليزية ينافس أكبر مراكز تعليم اللغات

وتسعى المؤسسة أن تستقطب بهذه المبادرة كل الفئات المجتمعية ولاسيما تلك التي لم تستطع من قبل تحمل أعباء دراسة اللغة الإنجليزية والتي سيمكنها تعلم هذه اللغة من الإنفتاح على العالم والإستفادة وتطوير نشاطهم كالطلبة الجامعيين والحرفيين والتجار الصغار والعمال بكل أصنافهم انطلاقا من هاتفهم الذكي فقط

وتريد إكستشانج لاب تعميم تجربتها الناجحة في مجال الدراسة عبر الأنترنت والتي استدعاها الحجر الصحي، حيث أن جميع تلامذتها فضلوا استكمال دراستهم عبر الأنترنت حتى بعد الحجر. وتقول إكستشانج لاب أن السبب في تفضيل الدراسة عبر الأنترنت مرده للإيجابيات الكثيرة التي تمنحها هذه الأخيرة. فبالإضافة الى أن الدروس تكون مباشرة وليست مسجلة، الشيء الذي يفرض ارتباط التلميذ بالحصص، فإن الدراسة عبر الأنترنت تعفي التلاميذ من وقت وتكلفة وأتعاب التنقل وتعطيهم فرصة اختيار الجو الذي يجدونه مناسبا

وتضيف المؤسسة أنها عوضت السبورة بملف شخصي على حاسوب الأستاذ والذي يشاركه معهم بعد الحصة، الشيء الي يمنحهم محتوى الدرس دون إضاعة وقتهم في الكتابة ويجعلهم يكرسونه بإكمله للتلقي والمشاركة. كما تتيح هذه الدروس الفرصة للتلاميذ للمشاركة تماما كما لو في القسم وتضمن لكل تلميذ حيزا مريحا للتكلم والتعبير، والذي تعتبره المؤسسة مهما بالنظر الى اعتمادها انماء قدرة التكلم بالنسبة للمتعلمين

https://www.facebook.com/ExchangeLabMorocco/videos/1381799575363868

أما من حيث الجانب التقني، فتقول إكستشانج لاب أن المتعلمين يتوصلون قبيل الحصة برابط لمنصة على الإنترنت يتواصلون فيها مع الأستاذ مباشرة. ويمكنهم من خلال هذه المنصة أن يشاركوا ويطرحوا أسئلتهم تماما كالأقسام العادية. كما أن لهذه المنصة خصائص تقنية تساعد في تنظيم الأدوار بدلا عن الأستاذ وهو الشيء الذي يساعده في التركيز أكثر على محتوى الدرس

www.xchangelab.info

inscription@xchangelab.info

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *